ألقت وزيرة شؤون الشباب والرياضةماجدولين الشارنيصباح يوم الاثنين 6 نوفمبر 2017 مداخلة بعنوان "المنتدى العالمي للشباب رؤية شبابية لتحقيق التنمية المستدامة في العالم" في إطار مشاركتها في فعاليات منتدى شباب العالمالذي يلتئم بشرم الشيخ من 4 إلى 10 نوفمبر 2017، بحضور السيدة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري والمتابعة، والسيد خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية، و العديد من الخبراء الدوليين في مجال الشباب والتنمية.

واستهلت وزيرة شؤون الشباب والرياضة مداخلتها بالتأكيد على أن فئة الشباب تشكّل اليوم فرصة وإمكانا تنمويا وقوّة للاقتراح والمبادرة، بالإضافة إلى كونها طاقة ديموغرافية وقوة ادخار واستثمار.

وبينت السيدة ماجدولين الشارني خلال مداخلتها أن فئة الشباب هي الفئة الأقدر على الإبداع والابتكار والتجديد في مختلف الميادين، لتكون بذلك رأس المال الاجتماعي و الاقتصادي والسياسي والثقافي للاستثمار، كما أشارت في السياق ذاته إلى أن الشباب يعدّ فرصة لتغيير مجرى التاريخ وطاقة إيجابة لبناء مستقبل أفضل من خلال التفكير كونيا والعمل محليا.

وأكدت وزيرة شؤون الشباب والرياضة أن قطاع الشباب في تونس يمثّل قطاعا استراتيجيا وذلك بإرادة سياسية تعبر عن رؤية استراتيجة لخدمة الشباب من موقع متقدم لصنع القرار ورسم السياسات لدعم القدرات الذاتية وإكساب المهارات الحياتية لدى الشباب وتطوير إمكانيات التجديد والابتكار والمبادرة وترسيخ ثقافة النجاح لديه، ليكون مجتمع التمكين بذلكة هو مجتمع التنمية.

واختتمت السيدة ماجدولين الشارني مداخلتها بالتأكيد على ضرورة ضمان تكافؤ الفرص بين مختلف الشرائح الشبابية، مع تمييز ايجابي للفئات الهشة والحد من التفاوت الاجتماعي بين الجنسين.

 

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.