شددت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني لدى اشرافها يوم الأربعاء 1 مارس 2017  على افتتاح لملتقى الوطني للقيادات الشبابية بدور الشباب حول السلامة المرورية على أهمية دعم النشاط الجمعياتي في إطار الخطة التي تنتهجها الوزارة، والتي تجسمت سابقا في اطار إمضاء اتفاقية إطارية بين الوزارة وعدد من المنظمات الناشطة في الحقل الجمعياتي، منوهة بالعمل الهام الذي تقوم به الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات في سبيل الحد من آفة حوادث الطرقات.


 وأشارت الوزيرة خلال هذا الملتقى الذي شهد حضور والي سوسة فتحي بديرة والمندوب الجهوي للشباب والرياضة مهدي الغضاب، فضلا عن عدد من إطارات الوزارة والاطارات الجهوية وعدد من ممثلي الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، الى ان الوزارة واعية بأهمية العمل التشاركي مع مختلف ممثلي النسيج الجمعيات لتدارس واقع القطاع الشبابي وإيجاد الحلول الكفيلة بالحد من الاخطار التي تحدق بالفئة الشبابية، مؤكدة على تفعيل سبل التعاون مع هذه الجمعية لتجسيم خطط عملها التي تتمثل في شعار "الحق في الحياة"، واعلنت بالمناسبة عن سوسة عاصمة للشباب سفراء السلام للوقاية من حوادث الطرقات والسلامة المرورية.
 وتم بمناسبة هذا الملتقى الذي شهد حضورا شبابيا هاما من عدد من جهات البلاد امضاء اتفاقية شراكة وتعاون بين المندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة بسوسة والمكتب الجهوي تلجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات.

 

وزارة شؤون الشباب و الرياضة

إتصل بنا

+ الهاتف: 216.71.280.619

الهاتف216.71.845.220:2

فاكس:216.71.785.822

+ البريد الألكتروني :عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.